من هى الحاجة عزة زوجة خيرت الشاطر؟ .. وحكاية اسرة تسكن فى برج سويسرا بمدينة نصر

كتب عادل عزام

::

تذكروا هذا الاسم جيدا ..  عزة أحمد محمد توفيق والتي تعرف بين  عضوات الاخوان المسلمين  بالحاجة عزة، فقد تصبح بعد اسابيع قليلة سيدة مصر الاولى بعدما دفع الاخوان المسلمين بزوجها  المهندس خيرت الشاطر فى انتخابات الرئاسة المصرية

الحاجة عزة .. زوجة المهندس خيرت الشاطر ولدت بمحافظة الفيوم في شمال الصعيد، وكان والدها يعمل بمجال الهندسة والمقاولات، من مواليد 22/5/1952م، وتخرجت من كلية الهندسة جامعة الإسكندرية، وهي نفس الكلية التي تخرج منها  المهندس خيرت الشاطر.

ثم حصلت على شهادة معهد إعداد الدعاة نظام الأربع سنوات، وجاءت في المركز الأول.

لم تكد عزة ابنة كبرى عائلات الفيوم تبلغ العاشرة من عمرها حتى حرمها الموت من أمها ليكون  والدها المهندس الشهير بعد ذلك إلى كل شيء في حياتها، وقررت أن تصبح مثله، وبدأت تعرف نفسها منذ المرحلة الإعدادية على كراسات المدرسة  ا(المهندسة عزة أحمد توفيق).

و التحقت الحاجة عزة  بهندسة الإسكندرية؛ ليتحوَّل مسار حياتها بأكمله وينسج القدر حكايتها القادمة مع رجل عمرها.

كان الاثنان في نفس الجامعة، وكان نشاطها بارزاً في الكلية؛ حيث كانت هى عضوة نشطة بالجماعة الإسلامية خلال الفترة الجامعية، فتعرف عليها المهندس خيرت عن طريق أخته فاطمة زوجة د. محمود غزلان المتحدث الرسمي باسم الجماعة، والتي كانت حلقة الوصل، وتم الزفاف في عام 1974م

 .تسكن أسرة الشاطر في الدور 11 ببرج سويسرا بمدينة نصر. ترتدي زوجته عزة النقاب الذي لا يفضله أعضاء الجماعة كزي للمرأة الإخوانية.

فور الزواج بدأت عزة في تعديل أحلامها وأولوياتها في الحياة، ورغم عدم اعتراض خيرت على عملها كمهندسة مدنية طوال فترة خطبتهما، إلا أنها كانت قد حسمت قرارها بالاستغناء عن حلم طفولتها بعد أن رأت أنه يتعارض- من وجهة نظرها- مع حياتها كامرأة متدينة، وقررت التفرُّغ لأسرتها الصغيرة التي وضع للتو حجر أساسها، التي تحولت فيما بعد إلى إمبراطورية عائلية تضم 10 أبناء و16 حفيدًا بالكامل.

تحملت الحاجة عزة الكثير من المتاعب فى غياب الشاطر ودائما وابدا كانت هى  المحطة الأولى لاى عريس لبناتهما  قبل أن يصل إلى خيرت الشاطر في الزنزانة للتقدُّم إلى ابنته، لم تتنازل أبدًا عن شرطها الأول، وقبل أي كلام وهو حصول العريس على موافقة أهله على زواجه من ابنة خيرت الشاطر الموجود في السجن على ذمة قضية الأحكام العسكرية لجماعة الإخوان المسلمين، البعض قبل والبعض الاخر انصرف بعيدا ولعلة نادم الان !

وبعد الموافقة كان خطاب “بناته الثمانية”يذهبون إلى مقابلته في السجن، بعد إتمام الإجراءات الأمنية التي اعتادتها عائلة الشاطر في كل مرة، للحصول على إذن من أجهزة الأمن بدخول العريس وأسرته.

ولم يحضر خيرت الشاطر سوى عقدي قران ابنتين فقط من بناته الثمانية وهو خارج السجن، وهما سمية وحفصة، وسمح له الأمن بالخروج مرتين إلى منزله لعقد قران 3 من بناته، هنَّ الزهراء كبرى بنات الشاطر، التي تزوَّجت من المهندس أيمن عبد الغني القيادي الإخواني المعروف، ثم عائشة وخديجة اللتان تم عقد قرانهما في يوم واحد.

فى  عام 1981 يتغير مسار الأسرة الصغيرة، بالتنقل ما بين السعودية واليمن إلى أن ينتقل خيرت الشاطر إلى الإقامة في إنجلترا بعد حصوله على منحة لدراسة الدكتوراه هناك.

 

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 10280

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العربى © 2012 .